استخدامات زيت الزيتون

استخدامات زيت الزيتون

كيف يساعد زيت الزيتون في علاج الإمساك؟

يمكن لزيت الزيتون أن يساعد في علاج الإمساك بالعديد من الطرق، عن طريق تليين البراز، إطاق الصفراء، إستخدام الملين، و هذا هو السبب في أنها غالباً ما تتحول إلى أوقات إزدحام الأمعاء.

يساعد في إطلاق الصفراء

المكونات النشطة في زيت الزيتون قادرة على تحفيز خروج الصفراء،مما يساعد على تسهيل عملية الهضم، زيادة كفاءة هضم الطعام، و تعزيز الحركة الطبيعية للبراز. إذا لم يكن ما يكفي من الصفراء موجوداً، حتماً ستصاب بالإمساك و عسر الهضم.

يعمل كملين طبيعي

يساعد زيت الزيتون في تليين القولون كملين طبيعي، كما يحسن الحركة الدودية للأمعاء. مما يساعد على سرعة طرد البراز من الأمعاء، خصوصاً عندما تتناول زيت الزيتون 2-3 مرات يومياً وأنت تعاني من الإمساك.

يمدد القولون

بسبب طبيعته المهدئة، يمكن لزيت الزيتون أن يسبب تمدد الأمعاء، مما يعني تقليل أي إلتهاب أو تقلص في الأمعاء. و هذا سيمنع البراز المتراكم و المواد الغذائية الغير مهضومة جيداً من أن تشكل حاجز لمنع تدفق البراز.

يعمل كملين للبراز الصلب

البراز الصلب هو أحد أكبر أسباب الإمساك. قد يكون مؤلم عند خروجه، مما يجعل لناس تتجنب الذهاب إلى الحمام أو تفزع عندما تذهب إليه. وهذا يمكن أن يسبب وجود نسخة إضافية في الجسم، مما يؤدي لتراكم البراز و زيادة أعراض الإمساك سوءاً. ولكن زيت الزيتون يعمل كملين للبراز الصلب و يجعله أسهل في الخروج، حتى إذا كنت تعاني من إلتهاب الأنسجة أو البواسير.

يعمل كمنشط للجهاز الهضمي

بالإضافة لقدرته على زيادة إنتاج الصفراء في المرارة، و أيضاً وجود بعض مضادات الأكسدة به، فهو أيضاً قادر على حفظ التوازن البكتيري في القناة الهضمية، و ذلك يحسن عملية الهضم و يضمن عدم وجود إنسدادات، و بالتالي حل المشكلة الرئيسية و هي الإمساك.

عوامل الخطر

بالرغم من أن إستخدام زيت الزيتون للإمساك هو فعال بشكل واضح، هناك بعض عوامل الخطر التي يجب النظر إليها، مثل تناول الكثير منها حتى تصاب بالإسهال، أو عدم الأخذ في الإعتبار تناول المزيد من الدهون في النظام الغذائ الخاص بك.

  1. الإسهال: بسبب الخواص الملينة لزيت الزيتون، فإن الإستخدام الزائد له يمكن أن يسبب لك العكس تماما من الإمساك – الإسهال. لذلك عند إستخدامه لعلاج الإمساك يجب إستخدامه بكميات صغيرة و إستخدامه بإعتدال.
  2. تناول الدهون: زيت الزيتون جيد جداً لك، ولكنه يحتوي على كمية جيدة من الدهون، و التي يمكن أن تؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم. لذلك إذا كنت تحارب السمنة، فعليك الحذر من فرط الإستخدام لزيت الزيتون.
الوسوم: