فوائد السردين المعلب

السردين المعلب هو عبارةٌ عن أسماك السردين التي تُنظف أحشاؤها، وتُوضع في علبٍ معدنيةٍ وهي نيئةٌ، ويُضاف إليها أحد أنواع الزيوت، كزيت الزيتون، أو الزيت النباتيّ، بالإضافة إلى الفلفل الحار، أو الطماطم، أو الزيتون، أو بعض البهارات، ثمّ تُغلق العلب بإحكام، وتُعرّض للحرارة حتّى تُطبخ؛ لتعطيل عمل الأنزيمات التي تسبب التفاعلات الكيميائية والتي تفسد السردين بعد فترةٍ من الزمن. والسردين يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تفيد الجسم، لذلك فطريقة التعليب ساعدت على توفير السردين للناس بصورة دائمة في الاسواق، كما انّها رخيصة الثمن ويمكن لأي شخصٍ الحصول عليها،

وفي هذا المقال سنذكر فوائد السردين المعلب، وأضراره. فوائد السردين المعلب الوقاية من الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وتقليل نسبة ارتفاع ضغط الدم؛ لاحتوائه على كمياتٍ كبيرةٍ من أحماض أوميغا3 الدهنية. خفض نسبة الكولسترول العالي قي الدم،
وبالتالي منع تجلطات الدم في الشرايين. الوقاية من خطر التعرض لمرض الضمور البقعي المرتبط بالتقدم بالسن. الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان وخاصّة سرطان القولون؛ لاحتوائه على الكالسيوم، وفيتامين (د). تقوية العظام، وحمايتها من الإصابة بالأمراض المختلفة، كالترقق، والروماتيزم، دون إصابة الجسم بالسمنة.

زيادة عدد الخلايا المناعية في الجسم، وبالتالي تقوية الجهاز المناعيّ، ومنع إصابة الجسم بالعدوى المختلفة، وتعزيز صحته. تجديد خلايا البشرة، ومنع الإصابة بالالتهابات الجلدية، من خلال الدهون الأساسية الموجودة في السردين. منع ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة على البشرة، والتي تتمثل في التجاعيد، والبقع الداكنة.

صورة ذات صلة

منح البشرة الرطوبة، والنضارة، والاحمرار الطبيعيّ. الحدّ من مقاومة الإنسولين لدى مرضى السكري. تقوية جذور الشعر، ومنع تساقطه، وبالتالي زيادة كثافته. منع ظهور الهالات السوداء حول العينين؛ لاحتوائه على فيتامين (أ)، ومادة الكاروتين. تقوية المخ، وتحسين وظائفه، وبالتالي زيادة القدرة على التركيز، والوقاية من فقدان الذاكرة. حماية أجهزة الجسم من التلف، إذ يعمل كمضادٍ للأكسدة؛ لاحتوائه على مادة السيلينيوم. تزويد الجسم بالبروتينات اللازمة لبناء العضلات، إذ يُنصح
بتناوله مرتين في الأسبوع. أضرار السردين المعلب تشكيل ضغطٍ شديدٍ على الكلى، نتيجة احتوائه على كميةٍ عالية ٍمن البيورين. الإصابة بالتسمم، بسبب احتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من الزئبق الذي يدخل إليه بسبب الملوثات الجوية. الإصابة ببعض أنواع الحساسية التي تؤدّي إلى انقباض عضلات الأمعاء، وزيادة نسبة ضربات القلب، والإصابة بالصداع، والربو، بالإضافة إلى ارتفاعٍ في ضغط الدم؛ لاحتوائه على الثيامين، والسيروتوتين، والهستامين، مع العلم أنّ هذه الأمور لا تصيب معظم الأشخاص

فوائد سمك السردين المعلب من الفوائد الصحية للسردين المعلب ما يلي:[٢] يقي من أمراض القلب، حيث يُحطم الكولسترول غير المفيد في الجسم (LDL)، والذي يؤثر بصورةٍ سلبيةٍ على صحة القلب والأوعية الدموية والشرايين، كونه غنياً بالأحماض الدهنية وخاصّة حمض الأوميغا3، وأحماض(EPA) وكذلك( DHA)، وحمض لدوكوساهيكسانويك. يمنع ارتفاع ضغط الدم. يقي من مشاكل الضمور البقعي. يقاوم مرض السرطان، ويمنع الانقسام غير المنتظم للخلايا، ويحارب بشكلٍ خاص سرطان القولون ويقلّل احتمالية الإصابة به.

صورة ذات صلة

 

يقوي العظام والعضلات، ويقي من مشاكل العظام والأسنان، كونه غنياً بكلّ من عنصر الكالسيوم، وفيتامين (د) المساعد على امتصاص الجهاز الهضمي للكالسيوم، وبالتالي يحافظ على قوة بنية الجسم، ويقي من الهشاشة. يعزز الجهاز المناعيّ، حيث يزيد عدد الخلايا المقاومة للأمراض.

يمنح البشرة مظهراً شبابياً وصحياً، ويقي من التهابات الجلد المختلفة. يحدّ من مقاومة الإنسولين، ممّا يجعله جيداً لمرضى السكري. يعدّ من أغنى المأكولات البحرية بالبروتينات والأحماض الأمينية، ممّا يعزز نمو الجسم. يعدّ مفيداً لصحة النظر، ويعالج أمراضه المختلفة، مثل: مشاكل الشبكية والقرنية. يعالج
بقع الجلد، وآثار الندوب، لاحتوائه على فيتامين (أ). يعالج التهاب المفاصل. محاذير عند تناول السردين يوصى بتناول السردين بكمياتٍ معتدلةٍ، والأخذ بعين الاعتبار التحذيرات الآتية:

[٣] ينبغي تجنب تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض النقرس، حيث يزيد معدّل البروتين في الجسم، وبالتالي يزيد حدة المشكلة. يجب عدم تناوله من قبل مرضى الكلى، حيث يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من حمض اليوريك، والذي يؤدّي إلى مضاعفاتٍ غير مرغوبة. يوصى بعدم الإفراط في تناوله، تفادياً للحساسية، ومشاكل المعدة، وتفادياً للتسمم بالزئبق. يحذر تناوله مع الأدوية المختلفة الخاصّة بعلاج مشاكل ضغط الدم المرتفع. قد يتسبب الإفراط في تناوله بالصداع والارتباك وعدم التوازن.

احدث الاجهزة التى قد تحتاجين اليها بمطبخك

أدوات المطبخ تقضي غالبية ربات البيوت معظم وقتهن في المطبخ، ما بين الترتيب، والتنظيف، وغسل الأواني، والطبخ، ويعتبرنه عالمهن الخاص والمميز، ويوجد العديد من أدوات المطبخ التي يُمكن استخدامها في الطبخ، لذلك لا يُمكن إهمال أي نوع منها، فلكل أداة وظيفة محددة، لأنها سبب رئيسي وأساسي في إعداد الطعام وتقديمه على أكمل وجه، وفي هذا المقال سنتحدث عن أحدث أدوات المطبخ. أحدث أدوات المطبخ عصارة الليمون هي إحدى الأدوات الحديثة الصغيرة التي صممت خصيصاً لاستخراج عصير الليمون أو الجريب فروت، أو البرتقال، إذ تفصل قشر الفواكه عن لبها، وتصنع بشكلٍ أساسي من الألمنيوم، أو السيراميك، أو البلاستيك. مبرشة طعام تعتبر مبرشة الطعام هي إحدى أدوات المطبخ المستخدمة بكثرة في المطابخ العالمية، وتمتاز بإمكانية برش الخضار والفواكه والأجبان، كما يُمكن برش الحمضيات والزنجبيل من خلالها، وتمتاز بسهولة استخدامها، وبأشكالها وأنواعها المختلفة، هذا عدا عن إمكانية صنعها إما من البلاستيك أو الألمنيوم.

 

مغرفة البوظة هي إحدى أدوات المطبخ المستخدمة لاستخراج البوظة من القوالب، وتمتاز بسهولة استخدامها، وبإمكانية صنعها إما من البلاستيك أو المعدن، وبإمكانية غسلها بكل أريحية وسهولة. قطاعة التوست تمتاز بأشكالها المختلفة مثل: الدوائر، والقلوب، والنجوم، كما تمتاز بألوانها المتنوعة، وتستخدم لتقطيع التوست بشكلٍ أساسي، وبشكل جميل. فتاحة العلب هي إحدى الأدوات التي تستخدم لفتح العلب المختلفة مثل: علب التونة، والذرة، وتصنع بشكلٍ أساسي من الحديد،

لذلك يُفضل تنظيفها بشكلٍ يومي للتخلص من البكتيريا والجراثيم العالقة عليها. قطاعة البيض هي إحدى الأدوات التي تستخدم لتقطيع البيض إلى شرائح دائرية، وتتكون بشكلٍ أساسي من صفيحة يتم وضع البيض فيها، وصفيحة أخرى تكون من أسلاك تطبق على البيضة. أداة هرس الخضار هي إحدى الأدوات الحديدية التي تستخدم لهرس الخضار المسلوقة وخصوصاً البازيلاء، والبطاطا، والجزر، وتتكون من
مقبض حديدي يرتبط بصفيحة مثقوبة. هراسة الثوم هي إحدى أدوات المطبخ التي تستخدم لهرس الثوم، وهي عبارة عن مكان يتم وضع فصوص الثوم بداخله، ثمّ هرسه من خلال ثقوب ناعمة وصغيرة، وبعدها الضغط على الثوم بواسطة أداة تسمى العتلة. كيس حلواني الكيس الحلواني أو كيس التزيين هو أحد الأكياس المخروطية أو المثلثة، يستخدم لتزيين الحلويات المختلفة، يمتاز بسهولة حمله، وبصنعه من خلال الورق أو البلاستيك، أو القماش، ويمكن استخدامه من خلال الضغط جيداً على الفتحة الضيقة التي توجد في نهايته. التوستر يعتبر التوستر أحد الأدوات الحديثة التي تستخدم لصنع السندويشات والمعجنات المختلفة، كما يُمكن استخدامه لشوي بعض الأطعمة كالدجاج، واللحوم، ويُصنع بشكلٍ أساسي من الحديد.

المطبخ يُعرف المطبخ بأنّه مكانٌ لإعداد الطعام وتقديمه، وببساطة لا يُمكن القيام بتلك المهمة دون وجود أدوات الطبخ المناسبة لاحتياجات الطهي، فقد تجد الزوجة الشابة في البداية، صعوبةً في اختيار الأدوات الضرورية، وما يجب عليها شراؤه في المطبخ، بسبب قلة خبرتها، بالإضافة إلى احتياجها إلى بعض المهارات الأُخرى اللازمة لكي تقدم لعائلتها أشهى الأطباق، وحتى تتغلّب على هذه الصعوبات يجب أن تفكر جيداً في احتياجاتها الحقيقيّة، كما أنها يجب أن تتّبع نظاماً مُعيّناً في المطبخ، من شأنه أن يجعل يوم الزوجة مريحاً بعيداً عن الشقاء، فمثلاً عندما تجد الأواني والمقالي متشابكة في دولاب المطبخ لعدم استخدامها، أو عند رؤية الملاعق، والشوك، والسكاكين المبعثرة في الأدراج، فإنَّ هذا قد يؤدي إلى التشاؤم وتقلب المزاج.[١][٢]

[٣] أدوات المطبخ الأساسية يُمكن تعريف أداوت المطبخ بأنها أي أداة تُستخدم في عملية الطهي أو تقديمه في المطبخ، كما قد تنقسم الأدوات إلى ما هو يدوي أو كهربائي، ويمكن شراء أي الأنواع حسب الرغبة، كما أنَّ هناك أدواتٍ تتناسب مع أكثر من مهمة داخل المطبخ، ومن الضروري معرفة أنَّ أدوات المطبخ متنوعة ومختلفة، وفيما يأتي بعض الأنواع الأكثر شيوعاً:[١][٢] أدوات المائدة وتشمل: السكاكين، والشوك، والملاعق. سكاكين التقطيع بأحجام متنوعة. صواني. أكواب وملاعق للقياس. مغارف بأنواعها. طقم ملاعق خشبية. أدوات التقشير. مكابس الثوم. مبشرة. مضارب البيض. خلاطات كهربائية. قدور. طقم من المقالي التيفال أو السيراميك. أواني الشواء. أواني خاصة بصنع الكيك. أواني لصناعة الموفن. رفوف التبريد. أطباق لتقديم الفطائر. النشابة (شوبك) لفرد العجين. مفتاح علب. مقص المطبخ. أطباق أو زبادي تستخدم للخلط. هراسة بطاطا. مقورة واسعة للباذنجان.

مقورة ذات رأس دقيق للكوسا. مسن حاد للحفاظ على حدة السكاكين. علب للسكر والشاي والقهوة. لوح خشبي للتقطيع والأفضل تخصيص لوح للحوم والدجاج وآخر للخضار. مصفاة كبيرة للمعكرونة والأرز. طقم أطباق لتقديم الفاكهة.
نصائح لاقتناء أدوات منزلية للمطبخ من الأمور التي يجب مراعاتها عند شراء أدوات المطبخ لتفادي الأخطاء والمتاعب، ما يأتي:[١] يُنصح بالتفكير في الاحتياجات الحقيقيّة وتقدير ما هو ضروري للمطبخ، فمثلاً هناك بعض الأدوات الأساسية التي يحتاجها كل مطبخ؛ كأدوات المائدة، والأواني، والمقالي، لكن نوعيّة الطعام التي ستقدمها سيدة المنزل ستحدد ما ستحتاجه من أدوات أُخرى، فإذا كانت من محبي الحلويات والكعك ستحتاج إلى التركيز أكثر على أدوات الكعك، كالملاعق، وأكواب القياس، وصواني الخبز، والكعك وغيرها، بينما إذا كانت مُهتمّةً في غير ذلك، فستحتاج إلى مجموعة مختلفة من الأدوات. تحديد الميزانية المالية في عملية شراء الأدوات،

إذ إنَّ الأدوات المنزلية متاحةٌ بأسعارٍ متفاوتة، ولكن الأفضل شراء أحسن الأنواع ذات الجودة العالية بثمن مرتفع، لكي تُستخدم لأطول مدة ممكنة دون تراجع في أدائها وجودتها، وهكذا سيوفر الفرد المال ولن يُضطرإلى شراء الأداة ذاتها مرة أخرى. قياس المساحة التي ستضع بها الأدوات، فعند شراء معدات جديدة، يجب التأكد أنَّها تتناسب مع المساحة المتوفرة في المطبخ.[٤] البحث عن علامة (ENERGY STAR®)، وهذه العلامة تعني أنَّ الأدوات تلبي المقاييس المحددة من قبل وكالة حماية البيئة (EPA)، وأنها آمنة من الناحية الغذائية.[٤]